آخر الأخبار :

د. طارقجي يشارك في مراسم تعيين الإعلامية معلوف و د. العجوز سفراء للسلام و النوايا الحسنة

غصت قاعة السفراء في كازينو لبنان، بحشد من الإعلاميين ونجوم الفن والمثقفين والحقوقيين والسياسيين، في حفل تكريمي من تنظيم مؤسسة MC INTERNATIONAL، وتم خلال الحفل مراسم تعيين سفراء للسلام والنوايا الحسنة أبرزهم الإعلامية ماريا معلوف و د. زياد العجوز، تقديراً لجهودهم في الدفاع عن الحرية والديمقراطية في لبنان والشرق الأوسط.

وقد أعلن د. عبد العزيز طارقجي الأمين العام المساعد للمركز العربي الأوروبي لحقوق الانسان والقانون الدولي الذي يتخذ من العاصمة النروجية أوسلو مقراً رئيساً له، عن تكليف الاعلامية ماريا معلوف بمهام سفيرة السلام في الشرق الأوسط، حيث قدم لها المدير العام لشبكة الترتيب العربي الاخبارية د. رمزي عوض قرار التكليف وبطاقة المركز.


كما أعلن المركز العربي الأوروبي لحقوق الإنسان عن تكليف "رئيس حركة الناصريين الاحرار والرئيس الاعلى للهلال اللبناني العربي د. زياد العجوز " سفيراً للنوايا الحسنة في الشرق الاوسط تقديراً لجهوده في السعي لحماية لبنان وشعبه والعيش المشترك فيه، وقد سلم د. طارقجي قرار التكليف إلى د. العجوز ضمن مراسم الحفل.


كما أعلن د. طارقجي السيدة المستشارة سيران صلاح سفيرة المرأة للمركز العربي الأوروبي لحقوق الإنسان والقانون الدولي في كردستان العراق، نظراً لجهودها وتألقها في تعزيز حقوق المرأة العراقية.


وبهذه المناسبة ألقى د. طارقجي كلمة جاء فيها ما يلي:


لقد خطونا في مسيرة عظيمة عبر سنوات قليلة لننهض بحقوق الإنسان لمستوى أرقى مما يريد البعض تصويره في مجتمعنا العربي، فكان الإصرار منا كمدافعين عن حقوق الإنسان على أن نجعل من الحقوق شمساً تشرق على العالم ليرى نفسه ويرانا، ومن أجل تلك المسيرة أنا معكم هنا اليوم.

وبعد أن أصبحت سياسة القتل والتدمير والترهيب والقمع سائدة وللأسف في أغلب دولنا العربية، وبعد أن ظهرت النوايا السيئة لبعض الأطراف المتاجرة بالإنسانية والبعيدة كل البعد عن أخلاقيات الديمقراطية وحقوق الإنسان، بعد أن تعرض لبنان في السنوات الأخيرة للترهيب والإرهاب الذي يحاول الفتك بالعقول لا سيما الشبابية، ضارباً المبادئ والقيم الإنسانية التي طالما نادينا بها جميعا، حيث كنا ولا زلنا نقف على الخطوط الأمامية لمواجهة الظلم لنعزز مسيرة حماية حقوق الإنسان التي كان لبنان من روادها، واليوم أقف بينكم تكريما لأحد الأصوات الحرة الذي نادى بنواياه الحسنة لحماية لبنان وشعب لبنان والحرية والعيش المشترك في لبنان، هذا الرجل هو الدكتور زياد العجوز.


وأضاف طارقجي: إن حرية الكلمة هي المقدمة الأولى للديمقراطية، هذه الكلمة رددها العالم كثيراً تعبيراً عن تلك المبادئ والقيم السامية التي كرسها القانون الدولي، وأيضاً معكم هنا لنكرم امرأة عظيمة أكن لها مع زملائي كل المودة والتقدير، لأنها دافعت ومازالت تدافع عن حرية الصحافة والرأي والتعبير، وقدمت في دفاعها أروع الأمثلة عبر العديد من المؤسسات والمنابر الإعلامية والصحافية، لتصمد في وجه الظلم والغبن عبر السنوات الأخيرة، لترفع راية المحبة والسلام فاستحقت بجدارة وبتكليف زملائي لها، سفيرةً للسلام في الشرق الأوسط ، إنها الإعلامية ماريا معلوف.


من جهتها أعربت الإعلامية معلوف في كلمة لها عن سعادتها بالتكريم والتكليف وقالت إنها ستعمل على خدمة الإنسان وحقوقه وحريته، من خلال ممارسة النضالات السلمية وتقديم ثقافة الحوار من أجل السلام، ولحماية حقوق البشر كافة والمرأة خصوصا دون ان تنسى المرأة السورية النازحة وصورة اطفال سوريا بغضّ النظر عن الدين او العقيدة او الجنس او النوع او العرق او اللون او الانتماء السياسي، وشكرت المركز العربي الأوروبي لحقوق الانسان والقانون الدولي، ثقته العالية بها متعهده بأنها سنتبذل ما بوسعها من الجهد لتكون عند حسن الظنّ.


ومن بدوره قال د. العجوز في كلمته: أعاهدكم بأنني سأجمع كل خبراتي لتكون في خدمة حقوق الانسان العربي الذي يعيش مرحلة مفصلية تاريخية، وأضاف انا اللبناني العربي، أفتخر بانضمامي لكوكبة سفراء النوايا الحسنة، لنرفض عملية التهميش والغاء الآخر، ونقف جميعاً ضد التطرف الاعمى ولنطلق الصرخة عالية لإنقاذ لبنان من آتون الفراغ الممنهج الذي يسعى المتآمرون على هذا الوطن ليشمل كل مؤسساته، وشكر العجوز المركز العربي الأوروبي لحقوق الانسان والقانون الدولي على ثقته موجهاً تحية الى شهداء الجيش اللبناني.


وشكر المدير العام لشبكة الترتيب العربي الإخبارية د. رمزي عوض المركز العربي الأوروبي على ثقته التي أولاها له بتكليفه تسليم قرار المركز للإعلامية معلوف وصرح بأننا في الشرق الأوسط نحتاج إلى تعزيز ثقافة حقوق الإنسان والعيش المشترك ونبذ التطرف والعنف وقبول الأخر موجهاً تحيته للقيمين على هذا الحفل والمشاركين به جميعاً مع حفظ الألقاب.



المكتب الإعلامي

22/9/2014

تصوير: أمجد داوود